الأخطاء الصغيرة في إدارة الشركات

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

 

العواقب الوخيمة للأخطاء الصغيرة

إليك مثال يوضح مدي العجز عن فهم الدور الحقيقي للمدير في إدارة الشركات. أخبرتني مديرة قسم الموارد البشرية بإحدى شركات الإلكترونيات أن هناك شاباً في شركاتها قد تم تعينيه مديرًا لقسم الهندسة المفعم بالمشكلات. كانت تتميز بمجموعة العمل في هذا القسم بأنها قادرة على إتمام العمل بشكل جيد لكنها لم تكن أبدًا منتجه بدرجة كبيرة. حاول العديد من المديرين الآخرين وضع مجموعة العمل إلى المسار الصحيح إلا أن محاولاتهم جميعًا قد باءت بالفشل. ولكن في ظل الإدارة الحكيمة لهذا الشاب تغيرت أمور كثيرة. وبصرف النظر عما فعله هذا الشاب فلقد كان له تأثير فوري؛ حيث تزايد الحماس والنشاط بشكلٍ ملحوظكما ازدادت معدلات الإنتاج بدرجة كبيرة.

بعد مرور بضعة شهور من تولي هذا المدير الجديد إدارة قسم الهندسة قابل زميلاً له في العمل في فترة الاستراحة والذي تحدث معه وقائلاً: لقد تغير قسمك بالفعل ويبدو أنه أصبح من الأقسام المنتجة في الشركة. إنني لا أستطيع أن أصدق عدد المشروعات التي قمت بإنجازها في ذلك والقسم. "وفي ظل استمتاعه بهذا المديح غير المتوقع من زميله انساق هذا المدير الجديد وراء هذا الإطراء قائلا بالطيع لم يكن لتلك الشركة قسم حقيق للهندسة دون جهودي"

انتشرت الاخبار بسرعة في تلك الشركة الصغيرة. ولم ينقض وقت طويل حتى علمت مجموعة قسم الهندسة بتعليق المدير الجديد. وفي غضون يومين عادت مجموعة العمل إلى وضعها القديم الذي اتسم بقلة الإنتاج وانقلبت الأوضاع تماماً قسم الهندسة. وبعد بضعة شهور تم نقل هذا المدير صاحب الانجازات في قسم الهندسة إلى قسم آخر. وحاول قدر استطاعته أن يشجع مجموعة العمل في هذا القسم الجديد لكنه فشل في ذلك. فقد أخبرتني مديرة الموارد البشرية للشركة أن القصة تتلخص في أنه " ينجم عن الخطأ الصغير عواقب وخيمة".

ثمة أوجه تشابه واضحة بين تلك القصة وغيرها مما سبق بما فيها قصة مدير الشركة التي تم ذكرها سابقاً ولاعب الكرة المغرور المستأثر بالفوز لنفسه فقط. فكل هؤلاء ممن سبق ذكرهم هم يشتركون في مهام لن يتم إنجازها دون وجود فريق العمل القادر على ذلك. لقد قرار كل هؤلاء الانفراد بالمجد ولكنهم عانوا جميعًا من عواقب وخيمة لقرارهم. فقد ذكر عميد أحدي كليات إدارة الأعمال أنه من المهم أن يقر المدير بأن فريق العمل كان سبباً في نجاحه كما أضاف قائلاً: "ينبغي أن يعترف المدير بالدور الذي يلعبه فريق العمل معه في تحقيق النجاح وإلا سوف يرفض كل فرد أن يكون عضواً في فريق العمل وسوف يصر على أن يكون له زعامة الفريق."

 

 

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث