الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي نُصب للعقل العربي الحر

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

اهتمت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم ببناء العقل العربي الحر فحرصت علي تلبية جميع المتطلبات التي يحتاجها المواطن العربي كونها نصب تعليمي يفخر به كل عربي بتقديم كل ما يهتم به سوق العمل العربي من برامج تعليمية راقية وعالية المستوي تهدف لتحقيق ما لم يستطع تحقيقه الكثيرون طوال السنوات الماضية ، وقد حرصت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي على توفير فرص دراسية متنوعة للطلاب في كافة المجالات المهنية و في مختلف ربوع الوطن العربي و ذلك من منطلق الحرص على تقديم

أفضل البرامج الدراسية في مختلف التخصصات المهنية التي يحتاجها سوق العمل في كافة المجالات الاقتصادية و لم تكتفي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بتقديم برامج دراسية محدودة بل تعددت البرامج لتشمل الماجستير التخصصي و الدكتوراه التخصصية و برامج إعداد المستشارين و برامج الزمالة البريطانية و برامج إعداد الخبراء و برامج الشهادات المتقدمة وهذه الفئات من البرامج تناسب كافة المؤهلات الدراسية من الحاصلين علي شهادات الماجستير والشهادات الجامعة والشهادات الثانوية وحتى شهادات التعليم الأساسي ، واكتفت أيضا بتقدم شروط قبول تناسب كل فئة من برامجها دون تعقيد في تلك الشروط وذلك لحرصها الدائم علي مساعدة أبناء الوطن العربي لعلمها أن المجتمعات يتم بنائها بسواعد أنبائها وقدراتهم وخبراتهم ومهاراتهم العلمية والعملية وتمكنت بالفعل من ذلك بتخريجها لعدد كبير من الكوادر البشرية المهنية الرفيعة التي حصلت من خلال دراستها لمختلف التخصصات التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي علي قدر كبير من العلم حيث احتوت برامجها علي مقررات دراسية متخصصة تم إعدادها بعناية ودقة شديدة ويتم تحديثها بشكل دوري لإضافة كل جديد يطرأ عليها ، ولتقوية الهدف الذي تسعي له الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي قامت كذلك بتعريب وترجمة المقررات الدراسية لبرامجها لتمكن الطلاب من أبناء الوطن العربي علي التسجيل والدراسة والحصول علي الفائدة والخبرة اللازمة لهم للنجاح والتميز في عملهم ، ووفرت لهم أيضا إمكانية الدراسة باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية وقدمت إعفاء من رسوم الدراسة باللغة العربية قيمته 500 جنية إسترليني ، وقدمت جميع البرامج الدراسية بنظام التعليم المفتوح عن بعد لتمكن الطلاب العاملين من الدراسة ومتابعة العمل في نفس الوقت ودون تقصير حيث حرصت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي علي منح الطالب مسئولية تنظيم جدول الدراسة بنفسه ليناسب ظروف عمله وحياته ولا يمثل ضغطا عليه حيث يتم استلامه للمقررات الدراسية في الحرم الإلكتروني ويتاح له الاطلاع عليها باستخدام الأيباد أو التابلت أو أجهزة الأندرويد، وكانت هذه معادلة صعبة حقاً تمكنت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي من تحقيقها ، كما اهتمت بتوفير نظام متميز لسداد الرسوم التسجيل لنفس الهدف وهو الحرص علي بناء العقل العربي من خلال العلم للارتقاء بالوطن العربي نفسه واعتمد النظام علي سداد رسوم التسجيل بالقسط ومع فواصل زمنية تصل إلي 90 يوم كحد أقصي ، وحرصت أيضا علي أن تكون جميع البرامج التي تقدمها معتمدة بأعلى مستوي من الاعتماد المعترف به علي مستوي العديدة من دول العالم مصادقة قسم التوثيق القانوني في بريطانيا و مصادقة المسجل العام للشهادات في حكومة المملكة المتحدة و مصادقة الممثل المفوض لجلالة ملكة بريطانيا في حكومة المملكة المتحدة و مصادقة قسم الاعتماد الدولي في وزارة الخارجية البريطانية ومصادقة قسم الاعتماد الدولي لسفارة بلد الطالب في لندن ، وقد حرصت علي أن أكون أحد الدارسين في هذه الأكاديمية العريقة التي أثبتت حقاً أنها صرح تعليمي يفخر به كل عربي وسجلت في برنامج الدكتوراه التخصصية في إدارة الأعمال DBA من بريطانيا والذي يعتبر من البرامج أهم التخصصات الدراسية الإدارية المرموقة والتي يسعي الكثيرين من الأشخاص الراغبين في مكانة علمية مرموقة من دراسته خاصة أن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي قدمت البرنامج في صورة متميزة و ضمت له عدد من المقررات الدراسية التي تشمل كافة الجوانب الهامة في إدارة الأعمال كمقرر إدارة التسويق وإدارة الموارد البشرية والتوظيف وإدارة الإعلان والترويج وغيرها من المقررات الهامة ، واستطعت أن انتهي من دراستي بنجاح بعد أن اجتزت امتحان التقييم العلمي الشامل وطلبت الحصول علي المصادقات وتم إرسال حزمة التخرج النهائية الخاصية بي أيضا خلال 180 يوم تضم الشهادة وكشف العلامات الرسمي لها باللغة الإنجليزية.

أضف تعليق

كود امني
تحديث