نصائح للتغلب على أخطاء إدارة الشركات

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

 نصائح للتغلب على أخطاء إدارة الشركات

اقبل القيام بتقديم أي برنامج يتعامل مع الخلافات أو المشكلات الأخرى للشركة يتعين على المدير ان يقوم بدعوة جميع الأعضاء لمناقشة أسباب تلك المشكلة وكيفية حلها. كما ينبغي على المدير أن يدع كل فرد يعلم أن الغرض من الاجتماع هو إيجاد الحلول المناسبة وليس التعليق على أخطاء الآخرين.

1- ينبغي على المدير تجنب مناقشة الموضوعات التي تتعلق بالخلافات حتى يقوم المدير بإقامة علاقات عمل طيبة مع الجميع. ويجب على المدير ان يتعامل أولاً مع المشكلات التي توجد لديه فرصة جيدة لحلها.

 

2- ينبغي على المدير أن يعمل على عقد اجتماعات منتظمة (ولكن غير رسمية) بين الأقسام المختلفة. فقد تميزت إحدى الشركات التي كنت أعمل بها بأنها تقوم بعقد اجتماع صباحي مدته عشر دقائق وذلك لتناول الحديث عن أهم أهداف الشركة التي ستقوم بتحقيقها في ذلك اليوم.

3- ينبغي على المدير تقديم النصيحة لمديري الأقسام الأخرى يصدد أي قرار قيد البحث والذي يمكن أن يؤثر بدوره على أقسامهم. كما يتعين على المدير أن يتذكر أن الأشخاص لا يحبون المفاجآت التي تختص بعملهم.

4- ينبغي على المدير أن يقوم بتشجيع فكرة عقد اجتماعات مع الأقسام الأخرى في الشركة؛ حيث سيقوم من خلالها أعضاء الأقسام الأخرى بالحديث عن واقع مسئولياتهم. كما يجب على المدير التأكد من أن تلك الاجتماعات سوف تشتمل على الحديث عن استراتيجية العمل وأهدافه وكذلك وصف لطبيعة العمل الذي سيقومون به.

العجز عن إدراك أهمية شبكة الاتصالات في العمل

قامت إحدى الموظفات الشابات في قسم المبيعات بسؤال زميلتها في أثناء استراحة الغداء عما إذا كانت قد سمعت بآخر الأخبار. فأجابت زميلتها بلا. فقامت السائلة بالإجابة قائلةً: "لقد سمعت أنهم سيرفعون أجور العاملين إلى سبعة دولارات في الساعة لأوقات العمل في أيام الإجازة. "وفي أثناء ذلك اشتركت مجموعة أخرى من الموظفات من القسم نفسه في الحديث. ولأن معظم العاملات اللاتي يتحدثن يتم اعتبارهن موظفات دائمات ويعلمن بأقل من سبعة دولارات في الساعة فإن خبر أجور العاملين الجدد كان يتصدر قائمة اهتماماتهن وسرعان ما تفقت كل موظفة منهن على ضرورة البحث عن مكان آخر للعمل به؛ حيث قالت واحدة منهن: "يوجد 125 متجرًا في هذا المركز التجاري الكبير وكلهم يقومون بتشغيل موظفين جدد. "وسرعان ما وصلت تلك الكلمات إلى دائرة الموظفين؛ حيث قال أحد الموظفين للآخر: "هل سمعت بأخر الأخبار؟"

 

 

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث